منتدى الرادود الحسيني سيد محمد باقر العلوي


منتدى الرادود الحسيني سيد محمد باقر العلوي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
منتدى
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
فداك يحسين
 
خادم الحسين
 
البنت العلويّة
 
محبة خادم اهل البيت (ع)
 
ابو القاسم
 
يافاطمة الزهراء
 
يا حبيبي يا حسين
 
لجين
 
Admin
 
ورد الياسمين
 

شاطر | 
 

 متـــباركين بذكرى مولد الســــ المعصومة ــيدة (ع)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البنت العلويّة

avatar

عدد المساهمات : 2651
تاريخ التسجيل : 30/05/2010

مُساهمةموضوع: متـــباركين بذكرى مولد الســــ المعصومة ــيدة (ع)   الأحد أكتوبر 02, 2011 5:10 am




فاطمة المعصومة بنت الإمام الكاظم عليهما السلام







نبارك لكم مولد النور المحمدي مولد كريمة


آل محمد صل الله عليه وآله وسلم


السلام عليك وعلى ابائك السلام عليك وعلى اخوانك


السلام عليك وعلى اخيك الإمام


علي بن موسى الرضا ورحمة الله وبركاته





نتقدم بأسمى آيات التهاني و التبريكات لمولانا صاحب العصر و الزمان الإمام المهدي المنتظر
(عجل الله تعالى فرجه الشريف) و الى مراجعنا العظام و علمائنا الافاضل و
الى شيعة أمير المؤمنين عليه السلام بولادة السيدة الجليلة فاطمة المعصومة
صلوات الله و سلامه عليها






اللهم ارزقنا في الدنيا زيارتهم وفي الاخرة شفاعتهم


اللهم احشرنا مع محمد وآل محمد صل الله عليه وآله وسلم





نسبها


هي
أخت الإمام علي بن موسى الرضا ( عليه السلام ). ولدت في مدينة جدها رسول
الله ( صلى الله عليه وآله ) عام 173 هـ ، وتوفيت في مدينة قم المقدسة
بإيران عام 201 هجرية ودفنت فيها ومرقدها الآن يتوسط المدينة يزوره
المؤمنون

وكانت (عليها السلام) سيدة جليلة عالمة
فاضلة تقية محدثة شأنها في ذلك شأن جميع بنات رسول الله (صلى الله عليه
وآله) وأهل بيته الأطهار. وقد توفى أبوها الإمام موسى
بن جعفر (عليه السلام) في عام 179 هجرية وعمرها ست سنوات بعد أمر هارون
الرشيد بنقله إلى بغداد وسجنه هناك ومن ثم دس السم في طعامه . و قد تربت
على يد أخيها الإمام الرضا (عليه السلام)


فضائلها

قال الإمام الصادق ( عليه السلام )

( إن للجنّة ثمانية أبواب، ثلاثة منها لأهل قم، تقبض فيها امرأة من ولدي، واسمها فاطمة بنت موسى، تدخل بشفاعتها شيعتنا الجنّة بأجمعهم )

و قال الإمام الرضا ( عليه السلام )

( من زارها عارفاً بحقها فله الجنة )

و قال الإمام الجواد ( عليه السلام )

(من زار قبر عمتي بقم فله الجنة)

و قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

( إنّ لله حرماً وهو مكّة ، وإنّ للرسول ( صلى الله
عليه وآله ) حرماً وهو المدينة ، وإنّ لأمير المؤمنين ( عليه السلام )
حرماً وهو الكوفة ، وإنّ لنا حرماً وهو بلدة قم ، وستدفن فيها امرأة من
أولادي تسمّى فاطمة ، فمن زارها وجبت له الجنّة )


كراماتها

شفاء العين

نقل
أحد أساتذة الأخلاق والوعاظ المشهورين في مدينة قم المقدسة الحكاية
التالية: ظهرت قبل سنين في عين ابنتي الصغيرة بقعة بيضاء، فراجعنا طبيب
العين المشهور في المدينة، وأوصى انه يحب إجراء عملية جراحية لعينها،
وعيّن لها موعداً خاصاً بحسب النوبة

وكان علينا ان نخفف من تأثير الخبر على
نفسية البنت ونعزّز عندها الثقة بالنفس، إلا انها وحالما سمعت بذلك بدأت
بالبكاء و أحسّت بالخوف والاضطراب، الأمر الذي جعلنا نعيش الحالة نفسها
ولّما حان موعد العملية الجراحية توجهنا بالبنت نحو
عيادة الطبيب المعالج، وأثناء مرورنا في الطريق حانت التفاتة من البنت نحو
القبة المنورة والمرقد المطهر للسيدة المعصومة
فقالت: ابتاه ! لنذهب إلى الحرم وسأنال الشفاء لعيني من هذه السيدة! ،
فأحسست بشعور غريب آنذاك واخذتها الى داخل الحرم، وما إن دخلنا حتى توجهت
البنت على عجل نحو الضريح المطهر وأخذت تمسح عينها به ، وكانت تقول ـ وهي
باكية :

يا سيدتي يا معصومة ! أنا خائفة، يريدون إجراء عملية جراحية لعيني وربما يصيبني العمى!

وتعرفون
ماذا يعني مثل هذا الموقف من بنت أمام أبيها، وعلى كل حال فبعد الزيارة
احتضنتها وهي باكية واخذتها الى الصحن الكبير بجانب قبر القطب الراوندي (
رضي الله عنه ) ، و وضعتها على الأرض لألبسها حذائها وبينما كنت امسح
دموعها وإذا بي لا أرى تلك البقعة البيضاء فيها ! أخذتها على عجل إلى
الطبيب، فنظر إليها وصدّق ماحصل وقال: لا حاجة لإجراء العملية الجراحية
فقد شفيت عينها والحمد لله.

توسل الخادم بالسيدة وعنايتها به

يقول الأخ يوسف إسرافيلي أحد الخدّام العاملين في الحرم المطهر:

«كنت جالساً عند مدخل إيوان الذهب في الصحن القديم فجاءني عالم دين وسلّم عليّ وقال:

«ما زلت منذ عدّة سنوات آتي من طهران لزيارة السيدة المعصومة ( عليها السلام ) طالباً منها حل مشكلتي، أرجو منك أن تكون واسطة بيني وبين السيدة وتتوسّل بها لقضاء حاجتي»

فقلت له:

«أنا خادم في صحن السيدة وأنت عالم دين فالأفضل أن تدعو أنت بذلك»

فقال:

«مضى عدّة ساعات أبحث عن خادم من خدام الحرم فلم أجد أحداً منهم يواسيني».
فأخذت بيده وجئت به إلى جانب الضريح وخاطبت السيدة قائلاً: «أيتها السيدة
الجليلة! هذا الرجل عنده مشكلة وقد رجع إليّ وأنا «وجهي أسود» أمامك إلاّ
أنني أطلب منكِ أن تحلّي مشكلته»

وبعد أسبوعين من هذه الحادثة جاء العالم المذكور واتّجه نحوي من بين عدد من خدّام الحرم و احتضنني قائلاً:

«إن مشكلتي التي جئت إليك بسببها في ذلك اليوم قد حُلّت بحمد الله»

فسألته «ما هي قضيتك؟»

فقال:

«إن بنتي الوحيدة كانت مصابة بالشلل وقد يئس جميع الأطباء من شفائها حتى أنالها الله الشفاء بلطف السيدة المعصومة (عليها السلام) وها هي قد جاءت مع قافلة من الزوار لزيارة السيدة المعصومة (عليها السلام)»

فقام خدّام السيدة المعصومة (عليها السلام) باستقبال البنت وكانت بأتمّ الصحة والعافية

وأخيرا نسأل الله أن يرزقنا زيارتها ( عليها السلام ) و شقاعتها يوم القيامة و يثبتنا على و لاية أمير المؤمنين ( عليه السلام )

السيّدة المعصومة ترحل طلباً لأخيها عليها السّلام

اكتنفت السيّدةَ المعصومة
عليها السّلام ـ ومعها آل أبي طالب ـ حالةٌ من القلق الشديد على مصير
الإمام الرضا عليه السّلام منذ أن استقدمه المأمون إلى خراسان. لقد كانوا
في خوف بعدما أخبرهم أخوها أبو الحسن الرضا عليه السّلام أنّه سيُستشهد في
سفره هذا إلى طوس خاصّة وأنّ القلوب الكليمة ما تزال تَدمى لمصابهم
بالكاظم عليه السّلام الذي استُقدم إلى عاصمة الحكم بغداد، فلم يخرج من
سجونها وطواميرها إلاّ قتيلاً مسموماً. كلّ هذا يدلّنا على طرف ممّا كان
يعتمل في قلب السيّدة المعصومة عليها السّلام، ممّا حدا بها ـ حسب رواية الحسن بن محمّد القمّي في تاريخ قم ـ إلى شدّ الرحال، لتتحسّس عن أخيها الإمام

وهكذا رحلت تقتفي أثر أخيها الرضا عليه
السّلام، والأمل يحدوها في لقائه حيّاً، لكنّ وعثاء السفر ومتاعبه اللذينِ
لم تعهدهما كريمة أهل البيت أقعداها عن السير، فلزمت فراشها مريضة
مُدنَفة، ثمّ سألت عن المسافة التي تفصلها عن قم ـ وكانت آنذاك قد نزلت في
مدينة ساوة ـ فقيل لها إنّها تبعد عشرة فراسخ، فأمرت بإيصالها إلى مدينة
قم، فحمُلت إليها على حالتها تلك، وحطّت رحالها في منزل موسى بن خزرج بن
سعد الأشعريّ، حتّى توفيّت سلام الله عليها بعد سبعة عشر يوماً

وفي
أصحّ الروايات أن خبرها لمّا وصل إلى مدينة قم، استقبلها أشراف قم،
وتقدّمهم موسى بن خزرج، فلمّا وصل إليها أخذ بزمام ناقتها وقادها إلى
منزله، وكانت في داره حتّى تُوفيّت... فأمرهم بتغسيلها وتكفينها، وصلّى
عليها، ودفنها في أرض كانت له، وهي الآن روضتها، وبنى عليها سقيفة من
البَواري، إلى أن بَنَت زينب بنت محمّد الجواد عليه السّلام عليها قبّة


هل استشهدت المعصومة بالسمّ ؟

ذكر بعض المصادر أنّ المأمون لمّا بلغته أخبار
القافلة التي تحرّكت من المدينة إلى خراسان، وفيها اثنان وعشرون علَويّاً،
وعلى رأسها السيّدة فاطمة بنت موسى
عليها السّلام، وأنّ عدد أفراد القافلة يتعاظم كلّما تقدّمت في مسيرها،
أوعز بالتصدّي لها، فتصدّى لها جماعة من جلاوزة النظام، وقتلوا وشرّدوا
كلّ من كان فيها. وقيل إنّ السمّ دُسّ بعد ذلك إلى السيّدة المعصومة في مدينة ساوة، فلم تلبث إلاّ أيّاماً قليلة حتّى فارقت الحياة


دفن السيّدة المعصومة


روى الحسن بن عليّ القمّي أنّ فاطمة (المعصومة)
رضي الله عنها لمّا توفيّت وغُسلّت وكُفّنت، حُملت إلى مقبرة (بابلان)
ووضعت على حافّة سرداب حُفر لها، فاختلف آل سعد في مَن يُنزلها إلى
السرداب، ثمّ اتّفقوا على أن يتولّى ذلك خادم لهم صالح كبير السنّ، فلمّا
بعثوا إليه رأوا راكبَين مُقبلَين من جانب الرملة وعليهما لِثام، فلمّا
قَرُبا من الجنازة نزلا وصَلّيا عليها، ثمّ نزلا السرداب وأنزلا الجنازة
ودفناها فيه، ثمّ خرجا ولم يُكلّما أحداً، وركبا وذهبا ولم يدرِ أحد مَن
هما




اللهم ارزقنا في الدنيا زيارتهم وفي الاخرة شفاعتهم

اللهم احشرنا مع محمد وآل محمد صل الله عليه وآله وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يافاطمة الزهراء

avatar

عدد المساهمات : 1478
تاريخ التسجيل : 21/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: متـــباركين بذكرى مولد الســــ المعصومة ــيدة (ع)   الأحد أكتوبر 02, 2011 11:53 am

مشكورة اختي واسعد الله ايامكم بهذه المناسبة العطرة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البنت العلويّة

avatar

عدد المساهمات : 2651
تاريخ التسجيل : 30/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: متـــباركين بذكرى مولد الســــ المعصومة ــيدة (ع)   الأحد أكتوبر 02, 2011 12:06 pm

لاشكر على واجب
نورتي الصفحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فداك يحسين

avatar

عدد المساهمات : 6668
تاريخ التسجيل : 06/10/2010
الموقع : على باب الزهراء عليها السلام

مُساهمةموضوع: رد: متـــباركين بذكرى مولد الســــ المعصومة ــيدة (ع)   الأحد أكتوبر 02, 2011 7:54 pm

مبروك المولد الجليل

مولد سيدتي ومولاتي السيدة فاطمة امعصومة أخت الرضا عليهما السلام

أشكرك اختي وأعاده الله علينا وعليكم باخير والبركة

مبروووووك للجميع وبلخصوص مولانا صاحب العصر والزمان عج



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البنت العلويّة

avatar

عدد المساهمات : 2651
تاريخ التسجيل : 30/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: متـــباركين بذكرى مولد الســــ المعصومة ــيدة (ع)   الخميس أكتوبر 06, 2011 12:26 pm

ينعاد عليكم بالصحة والخير والبركة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
متـــباركين بذكرى مولد الســــ المعصومة ــيدة (ع)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الرادود الحسيني سيد محمد باقر العلوي :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: