منتدى الرادود الحسيني سيد محمد باقر العلوي


منتدى الرادود الحسيني سيد محمد باقر العلوي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
منتدى
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
فداك يحسين
 
خادم الحسين
 
البنت العلويّة
 
محبة خادم اهل البيت (ع)
 
ابو القاسم
 
يافاطمة الزهراء
 
يا حبيبي يا حسين
 
لجين
 
Admin
 
ورد الياسمين
 

شاطر | 
 

  فقــري عيـنــاً عنـد أبــي رســول اللـه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فداك يحسين

avatar

عدد المساهمات : 6668
تاريخ التسجيل : 06/10/2010
الموقع : على باب الزهراء عليها السلام

مُساهمةموضوع: فقــري عيـنــاً عنـد أبــي رســول اللـه    الأحد مايو 19, 2013 8:20 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


قصة واقعيه عن مجالس الحسين عليه السلام

في إحدى محافظات العراق ولعلها كربلاء المقدسة كانت هناك إمرأة تعيش مع ولدها الشاب بعد ما توفي زوجها

وفي يوم من الأيام جاء أجل هذا الشاب واسترد الله أمانته بشكل من الأشكال ـ لا أتذكر بالضبط الواقعة ـ عموماً
...

إعتادت هذه المرأة المواليه على زيارة قبر ولدها كل ليلة بعد





صلاة العشاء وذلك لكثرة محبتها له وهو الوحيد الذي كان لها في الدنيا واستمرت على هذا الحال فترة من الزمن تفوق السنة

في إحدى الليالي وبعد صلاة العشاء وكعادة تلك المرأة متجهة نحو المقبرة لزيارة قبر المرحوم ولدها

وفي أثناء ذلك سمعت صوت أحد الخطباء ينعى الحسين عليه السلام في إحدى الحسينات الموجودة على تلك الطريق فتوجهت ناحية الصوت إلى الحسينية مباشرة وجلست تستمع إلى ذلك النعي وهي تجهش بالبكاء ودموع اللهفة على مصاب ابي عبدلله تجري على خدها






وبعد المجلس تقربت نحو إمراة كانت هناك وسالتها عن هوية ذالك الخطيب وأبدت إعجابها بنعيه على الحسين وأولاد الحسين

فأجابتها تلك المرأة بأن هذا الخطيب سيقرأ مباشرة بعد هذا المجلس في الحسينية الفلانية

فتوجهت أم الشاب إلى الحسينية التي أخبرتها عنها المرأة لتستمع على نعي ذلك الخطيب على مصاب ابي عبدالله عليه السلام ناسيتاً موعدها مع قبر إبنها

وبعد فراغ ذلك المجلس على الحسين توجهت لآخر وبدأت تلتحق من مجلس لآخر ناسيتاً إبنها وباكية على الحسين وعلى مصاب الحسين عليه السلام

وفجأة تذكرت موعدها وعادتها فقامت مهرولة عسى أن تلحق على قبر ولدها وقراءة ماتيسر من القرآن الكريم على قبره قبل أن يتأخر الوقت أكثر منذلك






وعند وصولها للمقبرة تفاجأة بوجود إمرأة منحنية على قبر ولدها وتقرأ عليه القرآن وتدعوا له

فذهبت لها وخاطبتها واستنكرت وجودها على قبر ولدها قائلتاً لها

يا أمت الله إن كان لديك فقيد في هذا المكان فثقي وتيقني بأنه ليس هذا القبر

فقصدي غيره لأن هذا القبر هو قبر ولدي

فطرقت تلك السيدة ووجهت نظرة مليئة بالحزن إلى أم الشاب وقالت

يا أمت الله ـ أعلمك باني قاصدة لقبر ولدك

وقرأت عليه القرءان ودعوت له عند ربي عزّ وجل

فقد نسيتِ ولدكِ بينما كنتي مشغولة بتعزيتي بمصاب ولدي الحسين

فأتيت لأحل مكانك بقراءة القرءان والدعاء عند ربي لولدك هذا

فقري عينا عند أبي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم






السلام عليكِ يا سيدتي ومولاتي فاطمة

السلام عليكِ ياسيدتي ومولاتي بنت رسول الله

السلام عليكِ ياسيدتي ومولاتي أم الحسنين
ذاكر الحسين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ورد الياسمين

avatar

عدد المساهمات : 785
تاريخ التسجيل : 28/07/2011
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: فقــري عيـنــاً عنـد أبــي رســول اللـه    الخميس أغسطس 01, 2013 10:04 pm

 Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad 

السلام على الحسين

مؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤثر اهواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي

شكرا أختي على قصة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فداك يحسين

avatar

عدد المساهمات : 6668
تاريخ التسجيل : 06/10/2010
الموقع : على باب الزهراء عليها السلام

مُساهمةموضوع: رد: فقــري عيـنــاً عنـد أبــي رســول اللـه    السبت أغسطس 10, 2013 10:11 pm

 الفعووو أختي العزيزة

شكرا لكلامك , سلام الله على الإمام الحسين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فقــري عيـنــاً عنـد أبــي رســول اللـه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الرادود الحسيني سيد محمد باقر العلوي :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: