منتدى الرادود الحسيني سيد محمد باقر العلوي


منتدى الرادود الحسيني سيد محمد باقر العلوي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تشبية المسيح عيسى بن مريم عليهما السلام
الإثنين يونيو 11, 2018 9:44 pm من طرف كبش الكتيبه#

» 6 صور رمضانية
الإثنين يونيو 11, 2018 9:25 pm من طرف كبش الكتيبه#

» تشبية تشبية سيدة مختلفة الألوان
الإثنين مايو 07, 2018 8:48 pm من طرف كبش الكتيبه#

» يامن إليه ملجأ العباد
الخميس أبريل 05, 2018 9:24 pm من طرف كبش الكتيبه#

» ياعقيلة الطالبيين
الخميس أبريل 05, 2018 9:17 pm من طرف كبش الكتيبه#

» السيدة زينب بنت علي عليهما السلام
الإثنين أبريل 02, 2018 12:55 pm من طرف كبش الكتيبه#

» تشبية بطلة الطف
السبت مارس 31, 2018 9:03 pm من طرف كبش الكتيبه#

» أعلام ياكفيل زينب
السبت مارس 31, 2018 8:58 pm من طرف كبش الكتيبه#

» صورة يد حسينية
السبت مارس 31, 2018 8:53 pm من طرف كبش الكتيبه#

منتدى
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
فداك يحسين
 
خادم الحسين
 
البنت العلويّة
 
محبة خادم اهل البيت (ع)
 
ابو القاسم
 
يافاطمة الزهراء
 
يا حبيبي يا حسين
 
لجين
 
Admin
 
ورد الياسمين
 

شاطر | 
 

 دهاء الملك والعجوز (( قصة جميلة ))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ورد الياسمين

avatar

عدد المساهمات : 785
تاريخ التسجيل : 28/07/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: دهاء الملك والعجوز (( قصة جميلة ))   الجمعة ديسمبر 06, 2013 4:19 pm


دهاء الملك والعجوز (( قصة جميلة ))



قصة تدل على الدهاء العربي ، أو ما يسمى علم " الفراسة " ، و هنا تبدأ القصة:


كان في أحد الأزمان ملكاً و وزيره يتجولان في المملكة ، و عندما وصلا إلى أحد العجزة في الطريق دار الحديث التالي بين الملك و الرجل العجوز:
الملك: السلام عليكم يا أبي.


العجوز: و عليكم كما ذكرتم و رحمة الله و بركاته.

الملك: و كيف حال الإثنين؟


العجوز: لقد أصبحوا ثلاثة.

الملك: و كيف حال القوي؟

العجوز: لقد أصبح ضعيفاً.

الملك: و كيف حال البعيد؟


العجوز: لقد أصبح قريباً.


الملك: لا تبع رخيصاً.


العجوز: لا توص حريصاً.


كل هذا المشهد دار و الوزير واقفٌ لا يفقه شيئاً منه، بل و قد أصابته الدهشة و الريبة و الصدمة.


ثم مضى الملك و وزيره في جولتهم؛ و عندما عاد الملك إلى قصره سارع الوزير إلى بيت الرجل العجوز ليستفسر عن الذي حدث أمامه في ذلك النهار. وصل إلى بيت العجوز و مباشرة إستفسره عن الموضوع، و لكن العجوز طلب مبلغا من المال فأعطاه الوزير ألف درهم، فقال له العجوز : فأما الإثنين فهما الرجلين و أصبحوا ثلاثة مع العصا. و في السؤال الثاني طلب العجوز ضعفي المبلغ الأول فأعطاه ألفين فقال: فأما القوي فهو السمع و قد أصبح ضعيفاً، ثم طلب ضعفي المبلغ الذي قبله فأعطاه الوزير أربعة آلاف فقال: فأما البعيد فهو النظر و قد أصبح نظري قريباً. و عندما سأله الوزير عن السؤال الأخير إمتنع العجوز عن الإجابة حتى أعطاه الوزير مائة ألف درهم فقال: إن الملك كان يعلم منك أنك ستأتي إلي لتستفسرني عن الذي حدث و أني سأشرح لك و أوصاني بأن لا أعطيك مفاتيح الكلام إلا بعد أن أحصل على كل ما أريد و ها قد حصلت، ثم مضى الوزير و هو مبهور بما حصل معه في ذاك النهار

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فداك يحسين

avatar

عدد المساهمات : 6668
تاريخ التسجيل : 06/10/2010
الموقع : على باب الزهراء عليها السلام

مُساهمةموضوع: رد: دهاء الملك والعجوز (( قصة جميلة ))   الجمعة ديسمبر 06, 2013 9:05 pm

 جميلــــــة
عندي ملاحظه / يوجد بعض الناس تحب تعرف عن أشياء لا تعنيها

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ورد الياسمين

avatar

عدد المساهمات : 785
تاريخ التسجيل : 28/07/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: دهاء الملك والعجوز (( قصة جميلة ))   السبت ديسمبر 07, 2013 12:59 pm

اي والله أختي صدقتي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دهاء الملك والعجوز (( قصة جميلة ))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الرادود الحسيني سيد محمد باقر العلوي :: منتدى القصص-
انتقل الى: